Featured

ملخص احداث الحلقة 112 من مسلسل قيامة ارطغرل

Thanks! Share it with your friends!

You disliked this video. Thanks for the feedback!

أضيف بواسطة ارطغرل 112
28,992 عدد المشاهدات

مسلسل قيامة ارطغرل والذي يعتبر من اهم المسلسلات التاريخية التي تعرض في الوقت الحالي حيث انه يتعرض لحقبة الخلافة العاسية في اوج ضعفها وضعف وانهيار احوال المسلمين في اثناء تلك الخلافة وكان ذلك تحديدا في القرن الثالث عشر

تعرف على ملخص احداث مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 112

تعرف على سرد ملخص لاحداث الحلقة 112 من المسلسل التركي التاريخي قيامة ارطغرل و الذى يفكر فى الانشقاق عن الدولة السلجوقية وبالفعل يبدأ في تاسيس الدولة الخاصة بهم الاتراك حيث رفض الصلح الذى تم بدون علمه اولا بين الامير سعد الدين كوبيك و حاكم بلجيك ويرد عليه سعد الدين بأنه ليس لديه لدية اى سلطة فى الحكم.

مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الرابع

وبعد ذلك تقوم  اصليهان بطعن الخائن الامير  سعد الدين كوبيك بالخنجر فى ظهره انتقاما منه على كل افعاله التى قام بها مع ارطغرل وزوجها تورغت فى محاولة للتخلص منه نهائيا . لكن هل سيموت سعد الدين فعلا أما سيكون هناك أحداث أخري سنتابعها فى الحلقة.

ملخص مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 112 الموسم الرابع

اخر ماحدث في الحلقة السابقة هو وفاة الأمير الصغير قلج ارسلان أخو السلطان غياث الدين بن السلطان المقتول علاء الدين ونجح سعد الدين كوبيك فى تدبير العديد من المكائد التي أدت إلى موت الامير قلج وكاد أن يقوم بقتل القائد ارطغرل عن طريق جعل مساعد الأمير سعد الدين كوبيك بعقد اتفاقية صلح مع حاكم مدينة بلجيكا تنص على تنازل الدوله عن مدينة سوغورت لكى يوقع بارطغرل فى مكيدة أمام السلطان غياث الدين ليثبت انه الخائن وينجو الامير كوبيك بفعلاته الدنيئة ولكن ظهر ارطغرل فى اللحظات الآخيرة ليمنع تلك الاتفاقية من التوقيع.

بعد عزل القائد ارطغرل من منصب امير القبائل قرر الذهاب إلى الأراضي الجديدة بمجاورة البيزنطيين، بعد ذلك قامت أصيلهان وذهبت إلى الأمير سعد الدين لكي تنتقم منه بنفسها على كل ماصدر منه تجاها وتجاه زوجها وتجاه ارطغرل ، وقامت بطعنه طعنات كثيرة، بعد ذلك طلب الأمير سعد الدين من السلطان بأن يقوم بتأجيل الحرب، فاضطر السلطان بالنزول والعدول عن امره، وبعد ذلك سارع أرطغرل ليوقف القبائل التركمانية حتى لا تسقط الدولة.

ومن هنا يتأكد السلطان غياث الدين من حقيقة ادعائات القائد ارطغرل، ويعرف الحقيقة وأن سعد الدين قد قام باستغلاله وقام بالتعامل معه على أنه دمية يحركها كما يشاء.

وعند اتيان اللحظة المناسبة التي يقدر فيها السلطان غياث الدين من التخلص من الامير الخائن سعد الدين كوبيك،و يأمر فيها السلطان بقتله ليكون عبرة لغيره.

عكس المتوقع لن يقوم سعد الدين كوبيك بإظهار أي مقاومة، ولكنه سوف يظهر خضوعه للسلطان في حيلة منه لكسب ثقة السلطان من جديد.

ومع ذلك تفشل خطة قتل سعد الدين بالفشل، ويكتشف خيانة مهاييري له، ويصبح لا مفر من قتله، فيظهر أنه لا يعرف الخائن، حتي يأتي الوقت المناسب الذي يتمكن فيه من تنفيذ خطته.

 ويعرف بروانه بخيانة سعد الدين، ويشعر بالخوف من عقابه له، ويقرر الرحيل عن قونيا، ولكن سعد الدين يستمر في عمل المكائد للإيقاع به، وفي النهاية يتمكن من تلفيق تهمة له، يكون عقابه عليها أن يرمى بالحجارة فيموت أثناء تلقيه للعقاب.

و لا تزال مهاييري تحاول أن تتخلص من الامير سعد الدين عن طريق عدد من المكائد، إلا أن سعد الدين يفقد الثقة في كل من حوله، وأصبح من الصعب عليها أن تنجح في خطتها، ويكتشف كوبيك خيانتها له.

 

التصنيف
مسلسل قيامة ارطغرل 4 الجزء الرابع 2018
الكلمات الدلالية
قيامة ارطغرل, الموسم الرابع, قيامة ارطغرل الجزء الرابع, ارطغرل 112, قيامة ارطغرل 112, ارطغرل الحلقة 112, قيامة ارطغرل الحلقة 112

اضف تعليقك

دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق

التعليقات

  • AAA Banned
    أضيف

    hhh